من نحن

أنشأ المتطوع العراقي مصطفى علوان منصة كورونا بعد تفشي الفيروس في العراق، بهدف دعم جهود الحكومة العراقية في مواجهة تفشي الوباء.

 تم دعم المنصة وتطويرها من مبادرة مختبرات التسريع التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق. وقد تمثّل هذا الدعم في عقد شراكات محلية لتطوير محتوى وفعالية المنصة لتحقق أهدافها في مواجهة تحدي فيروس كورونا. حيث تم التعاون مع هيئة الاعلام والاتصالات العراقية لتكون الراعي الرسمي لتطوير المنصة ومع مكتب يونيسف في العراق الذي سيقدم دعماً لتطوير المحتوى التوعوي بالإضافة الى مجموعة من الشراكات المحلية الاخرى مع فريق مختبرات التسريع الإنمائية التطوعي في العراق (Accelerator Lab Community Service Team ) والجمعية العراقية لطلبة طب الأسنان (IDSA), و ترانسپاي للنقل الجامعي (Transpi ).

 تهدف المنصة إلى رفع مستوى الوعي لدى الفرد والأسرة بشأن فيروس كورونا المستجد من خلال حملات التوعية الصحية والغذائية وحملات رفع مستوى الوعي الاجتماعي باستخدام الصور البصرية والمرئية من مصادر موثوقة كمنظمة الصحة العالمية وهيئة الاعلام والاتصالات ووزارة الصحة والبيئة العراقية ومكتب اليونيسف في العراق. وأيضاً تهدف الى المساهمة ايضاً في الحد من انتشار الشائعات والأخبار المزيفة وتوفير مسح جغرافي للمرضى المصابين بالفيروس، ورفع مستوى الوعي من خلال توفير خدمة (طمنا عنك).